الصحة والمرأة

هل الإفرازات البنية ما قبل الدورة الشهرية تلغي الصلاة

تتعرض اغلب النساء والفتيات الى مواقف ما قبل موعد الدورة الشهرية , وابرزها خروج افرازات بنية اللون تستبق الدورة الشهرية , فهل هي تلغي الصلاة ؟

ونعرض لكم في موقعنا الفتوى الصحيحة والتي تمنع او تسمح الصلاة في وقت نزول هذه الافرازات .

ما هي الافرازات البنية قبل الدورة

هي عبارة عن قطرات من الدم والتي اختلطت بالإفرازات الطبيعية وقد نزلت هذه الإفرازات بسبب زيادة سماكة بطانة الرحم بعض الشيء بسبب الخلل في توازن الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية هرمون الأستروجين يصبح مسيطراً على الدورة الشهرية، فلا يتم بناء بطانة الرحم جيداً وتزيد من سماكتها على حساب التكون الطبيعي للأنسجة، وقتها تنزل الدورة الشهرية بغزارة أو يكون هناك تنقيط أو نزول إفرازات بنية حسب حالة الخلل الحاصل.

هل يجوز الصاة اثناء نزول افرازات بنية 

  • الإفرازات تعتبر حيضاً إن كانت في أيام الدورة وليس شرطاً أن تكون سائلاً ويكفي أن يكون المكان ملوثاً بالدم بأي شكل كان ويجب على المرأة الإنتظار لعلامتين الأولى القصة البيضاء أو الجفاف التام فإن تم التجاوز لابد من الإنتظار 3أيام ويكون المجموع عادة لك ثم الاغتسال والصلاة ولو كان الدم موجوداً؛ لكونه يعتبر بعدئذ استحاضة وهكذا تفعلين كل شهر حتى يصل المجموع 15 يوماً.
  • الافرازات البنية تُسمى الكدرة وهي قبل عملية الحيض فقد روى البخاري أن أم عطية قالت:” “كنا لا نعد الكدرة والصفرة شيئاً”، وقال عطاء: “الكدرة والصفرة والدم في أيام الحيض بمنزلة الحيض”، وقال سفيان: “الكدرة والصفرة في أيام الحيض حيض، وكل شيء رأته بعد أيام الحيض ـ من دم أو كدرة أو صفرة ـ فهي مستحاضة”، بمعنى لها وعليها ما على الطاهرات، والكدرة والصفرة توجب تطهير الفرج وينتقض بها الوضوء إلا إن دلت علامات على كونه حيضاً، مثل من جاءتها قبل الدورة مباشرة وكانت متصلة وكان معها ألم ومغص الدورة مثل ما يُصاحب الحيض بالعادة، والله أعلم وأجل.

ما هو حكم نزول افرازات بنية قبل الحيض

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما الإفرازات البنية قبل الحيض؛ فإنها لا تعد حيضاً، فإن الصفرة والكدرة لا تعد حيضاً إلا إذا كانت في مدة العادة، أو متصلة بالدم بعد انقطاعه .

وأما الدم؛ فإنه يعد حيضاً إذا كان بانضمامه إلى ما بعده لا يزيد عن أكثر مدة الحيض، وهي خمسة عشر يوماً، .

وعليه؛ فإذا رأيت تلك الكدرة، فلا تلتفتي إليها، وأما إذا رأيت الدم؛ فدعي الصلاة حتى ينقطع ولو كانت رؤيتك له قبل وقت العادة ما دام في زمن يمكن أن يعد فيه حيضاً، فإذا انقطع هذا الدم؛ فاغتسلي وصلي، ثم إن عاودك عدت حائضاً.

والله أعلم.

السابق
طريقة معرفة رقم شريحة البيانات لشركة زين
التالي
ما هي الشروط الجديدة لبنك التسليف للمطلقات ؟

اترك تعليقاً