أخر الأخبار

مقتل متظاهر ثاني في العراق خلال 24 ساعة

توفي متظاهر في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، الاثنين، متأثرا بإصابته برصاص مسلحي فصائل ”الحشد الشعبي“، الأحد، وفق ما أفاد مصدران طبي وأمني، وهذا هو المتظاهر الثاني الذي يلقى حتفه في العراق برصاص الحشد خلال 24 ساعة.

وقال مصدر طبي محلي، إن ”متظاهرا توفي في المستشفي بمدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، متأثراً بإصابته بالرصاص“، مضيفا أن ”3 متظاهرين آخرين لا يزالون يتلقون الرعاية الطبية في المستشفى إثر إصابات بالرصاص“.

فيما أوضح مصدر أمني، أن ”الضحايا سقطوا عندما أطلق مسلحون من الحشد الشعبي النار على المتظاهرين في ساحة الحبوبي وسط الناصرية“.

والأحد، حاول مسلحو ”الحشد“ وأنصارهم الدخول إلى ساحة الحبوبي، معقل المتظاهرين المناوئين للحكومة، خلال تشييع رمزي لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، إلا أن المتظاهرين منعوهم من الدخول بأسلحتهم. لكن عددا من مسلحي الحشد أطلقوا النار على المتظاهرين ما أدى لمقتل محتج وإصابة 4 آخرين بجروح، توفي أحدهم اليوم، وأثار الحادث غضب المحتجين العراقيين الذين أضرم العشرات منهم لاحقاً النار في مقر ”الحشد الشعبي“ بالناصرية.

السابق
إندونيسيا : العثور على زهرة الوحش الأكبر في العالم
التالي
تحقيقات مع شقيق البشير وزوج شقيقته في قضايا فساد

اترك تعليقاً