الدين والحياة

كم حساب نصاب زكاة المال الشرعي

تعتبر زكاة المال من اهم اركان الاسلام والفرائض التي فرضها الله علينا وهي مال يخرجه المسلمين زكاة عن اموالهم في كل عام حيث يحبب استخراجها في شهر رمضان المبارك من كل سنة هجرية .

اذا ما هي زكاة المال

الأموال الزكوية أو: الأموال التي تجب فيها الزكاة، أو: زكاة المال، بمعنى: الزكاة المفروضة في الأموال، أو: الزكاة الواجبة فيما يملك من الأموال، بقدر معلوم يصرف في مصارف الزكاة للمستحقين، قال الله تعالى : وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ . والأموال جمع مال، والمال في اللغة: كل ما يتمول أو يملك، والأموال الزكوية مصطلح فقهي لتصنيف أجناس الأموال التي تجب فيها الزكاة. فالأشياء التي تلزم فيها الزكاة إما في مال أو بدن، والمقصود بالبدن زكاة الفطر. والمقصود بالمال: ما عدا زكاة الفطر، من أجناس الأموال التي تجب فيها الزكاة، سواء كانت نقدا أو عرضا أو متقوما، وتكون الزكاة المفروضة في المال الزكوي في أموال مخصوصة حددها الشرع، وتشمل: النقد: (زكاة الذهب)، و(زكاة الفضة)، و(زكاة الركاز)، و(زكاة المعدن)، و(زكاة الحلي) وفيه تفاصيل، وزكاة التجارة، وفي المعشرات: (زكاة الزروع)، و(زكاة الثمار)، وزكاة السائمة من المواشي: (زكاة الإبل)، و(زكاة البقر)، و(زكاة الغنم)، وزكاة الخيل عند البعض، وزكاة الفلوس والعملات المعدنية، والورقية. وتختص أموال الزكاة بكونها: مقادير مالية محددة، بمعايير مخصوصة حددها الشرع الإسلامي، بقدر من المال يطلب اخراجه منها للمستحقين.

كم نصاب زكاة المال

إن المقصود بنصاب المال هو المبلغ من المال الذي إذا وصل إليه وجبت عليه الزكاة بمقدار معين وشروط معينة، يُحسب نصاب زكاة المال وفقاً للذهب والفضة، فنصاب الذهب مقدار 85 غرام أما نصاب الفضة مقدار 595 غرام ، ويُخرج الإنسان ما يعادل قيمة الذهب أو الفضة التي يمتلكها من المال النقدي في هذه الأيام.

أما بخصوص زكاة المال فإن الإنسان يُخرج ما يُعادل 2.5% من قيمة المال الذي يمتلكه بشرط أن يحول عليه الحول أي يمر عليه سنة هجرية كاملة، بحيث يكون المال أكثر من ما يعادل قيمة 100 جرام من الذهب.

السابق
موعد إخراج زكاة الفطر لهذا العام 1441
التالي
شرح أداء صلاة التهجد في عشر اواخر رمضان

اترك تعليقاً