الصحة والمرأة

تعرفي على الآثار الجانبية للولب

تقوم العديد من النساء باللجوء إلى اللولب من أجل تجنب الحمل، إلا أنه يترافق مع بعض المضاعفات. تعرف على الآثار الجانبية للولب.

اللولب (IUD) عبارة عن جهاز صغير الحجم يقوم الطبيب بوضعه داخل الرحم كوسيلة لمنع الحمل. كثير من النساء تواجه بعض الاثار الجانبية للولب وخاصة في الأسابيع الأولى أو الأشهر الأولى من وضعه. أنواع اللوالب المستخدمة تجدر الإشارة إلى أن هناك نوعين من اللوالب المستخدمة، وهي كالتالى: اللولب الهرموني: هذا النوع من اللولب يقوم بإفراز هرمون اصطناعي مشابه للبروجسترون، كما يساعد في التقليل من ألم الدورة الشهرية اللولب النحاسي: يعمل هذا النوع من اللوالب على منع الحيوانات المنوية من تلقيح البويضة وتخصيبها. الاثار الجانبية للولب من المهم أن تكون المرأة على علم بالاثار الجانبية المرتبطة باستخدام اللولب، وفي هذا المقال نستعرض أهمها وبعض الطرق التي تساعد في التقليل منها. إليك الاثار الجانبية الأكثر شيوعًا للولب: نزيف غير منتظم خلال الأشهر الأولى من وضعه يصبح الحيض خفيفًا أو غزيرًا، أو قد يصبح أقصر أو أطول تظهر أعراض مشابهة لتلك المرافقة لفترة ما قبل الحيض من صداع وغثيان وتورم في الثدي. أما الاثار الجانبية الأقل شيوعًا، فتشمل:

السابق
هل يقلل تردد المسعف في لمس صدر المرأة من فرص إنقاذها؟
التالي
اهم أسباب نزول الدورة قبل موعدها

اترك تعليقاً