الدين الاسلامي

بين الحكم الفقهي في الصور التالية مع التعليل والدليل !

‘طرح خلال دروس التعليم في مادة التربية الإسلامية سؤال وهو بين الحكم الفقهي في الصور التالية مع التعليل والدليل , وعلينا أن نجيب كما طلب منها , إن التربية الاسلامية من اهم المواد التي تدرس في الدول العربية والإسلامية فهي التي من خلالها نتعرف على الشرائع الاسلامية والتي وضعها ديننا الحنيف , وأوضح من خلالها الكثير من المسائل التي يبحث الجميع عنها هل هي حلال ام حرام , ومن خلال هذه الصورة التالية يجب ان نعلل ووضع الدليل الشرعي , دعونا نرى الصورة .

الحكم الفقهي في الصور التالية

وبعد ان وضعنا لكم الصورة والتي علينا ان نبين الحكم الفقهي فيها مع التعليل والدليل , لذلك سوف نشرح القليل هو هذه المسائل والتي ذكرت في الصورة وهي كالتالي :

الصورة الأولى

الصورة : اشترى سيارة بالتقسيط ثم باعها على نفس البائع بثمن أقل.

الحكم : حرام

التعليل : لأنه حيلة على الربا.

الدليل : قوله صلى الله عليه وسلم:( إذا تبايعتم بالعنية….إلى قوله سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم).

إقرأ أيضا:ذكر الإنسان في غيبته بما يكره من صفاته

الصورة الثانية

الصورة : اشترى سيارة ثم باعها على شخص أخر بسعر أقل.

الحكم : جائز

التعليل : لعدم ما يدل على متعة.

الدليل : قوله تعالى:( وأحل الله البيع).

الصورة الثالثة

الصورة : اشترى سيارة ثم باعها على شخص أخر بالتقسيط.

الحكم : جائز

التعليل : لوجود علة الربا.

الدليل : قوله صلى الله عليه وسلم:( إذا تبايعتم بالعنية….إلى قوله سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم)..

الصورة الرابعة

الصورة : اشترى سيارة ثم باعها على شخص أخر بثمن أكثر من ثمنها.

إقرأ أيضا:خطبة قصيرة جدا وسهله عن السعادة

الحكم : حرام

التعليل : لأنه حيلة على الربا .

الدليل : قال تعالى:( وأحل الله البيع وحرم الربا).

وهذه هي الاجابة على السؤال الديني المهم , والتي ذكرنا فيها الصور الاربعة جميعا والتي اتت من خلاله مع ذكر حكمها الشرعي وتعليلها واتينا لكم بالدليل القاطع من كتاب الله عز وجل والأحاديث النبوية الشريفة والتي نقلت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم , لا يسعنا في النهاية الى تقديم الشكر لكم من ساهم في هذه المقالة التعليمية نصل واياكم الى اجابه السؤال المهم .

السابق
قراءة التمشيط هي قراءة سريعة تهدف إلى الوصول إلى معلومات معينة و محددة سلفاً
التالي
دل الحديث على وجوب صلاة الجماعة ما وجه الدلالة على ذلك