أخر الأخبار

القوات الايرانية في سوريا تتخفى بين المدنيين خشية الاستهداف

عمدت الميليشيات المدعومة من إيران في سوريا، إلى التخفي بين المدنيين، خشية استهدافها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب مصادر محلية.

يأتي ذلك في وقت تصاعد فيه التوتر بين واشنطن وطهران، على خلفية مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

ونقلت ”الأناضول“ عن مصادر وصفتها بـ“الموثوقة“ في محافظة دير الزور السورية، أن ”الميليشيات الإيرانية في سوريا شهدت تحركات واسعة عقب مقتل سليماني في غارة أمريكية، ولجأت الميليشيات المتواجدة في دير الزور، إلى التخفي خلال اليومين الأخيرين، حيث قامت بإخلاء مقراتها ونقاطها العسكرية في منطقتي البوكمال والميادين“.

وأوضحت المصادر أن ”الميليشيات التي أخلت مواقعها العسكرية، تمركزت في منازل ضمن الأحياء السكنية، وتتجنب الاجتماع مع بعضها البعض إلا في حالات الضرورة“.

في المقابل، عززت القوات الأمريكية المتمركزة في دير الزور، من تدابيرها، حيث أقامت حواجز أمنية جديدة، وزادت من أعداد دورياتها.

السابق
هجوم حاد على رئيس الوزراء الاسرائيلي بعد تعيين وزراء جدد
التالي
الفنانة إليسا تكشف عن حياتها مع سرطان الثدي

اترك تعليقاً